قال مصدر أمني تونسي، الأربعاء، إن قوات الأمن أنهت عملية أمنية في مدينة القصرين غربي تونس بعد أن قتلت اثنين وصفتهم بالإرهابيين، مشيرا إلى مقتل مواطن برصاص الإرهابيين.
وأضاف المصدر لـ” سكاي نيوز عربية” أن العملية جرت في حي الكرمة بالقصرين، عندما حاصرت قوات الأمن مسلحين كانا متحصنين داخل أحد المنازل.
وأوضح أن شابا توفي متأثرا بجروحه بعد أن أطلق المسلحون النار صوب المواطنين الذين تجمهروا قرب موقع تبادل إطلاق النار، وأفادت مصادرنا إلى أن مخبرا أصيب بالرصاص في ساقه.
ومن ناحيتها، أكدت وزارة الداخلية في بيان، أنه “تمّ القضاء على عنصرين إرهابيين خلال عملية أمنية استباقية انطلقت إثر توفر معلومات استخباراتية”، مشيرة إلى أنهما كانا يخططان للقيام بعمليات إرهابية.
وعبر سكان المنطقة عن دعمهم لقوات الأمن بالتصفيق والزغاريد وأداء النشيد الوطني.
وكانت قوات من الجيش والأمن التونسيين دهمت المنزل صباح اليوم، بعد ورود معلومات تفيد بتحصن مسلحين داخله.
وتشهد ولاية القصرين بين الفينة والأخرى هجمات تنشه مجموعة “كتيبة عقبة بن نافع” الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة، وتبنت الجماعة هجوما الاثنين أدى إلى مقتل 3 جنود في الولاية.