نجت "سوشيلا كومار" حامل بالشهر التاسع، بأعجوبة من محاولة قتل بثلاث رصاصات، استقرت الأولى فى ذراعها، واخترقت الثانية فمها، ومرت الثالثة بالبنكرياس، لتضع طفلها ونيران الرصاصات التى حاولت اغتيالها لا تزال تسكن بداخلها.

وتعرضت الزوجة البالغة من العمر "27 عاماً" وأسرتها لهجوم مسلح، فى منزلها أسفر عن مصرع زوجها برادب ووالديه.

بدورها أكدت الشرطة فى شمال الهند أن الهجوم هو جريمة شرف، وأن المسلحين استخدموا سيارة بيضاء للوصول إلى موقع الجريمة.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن سوشيلا وزوجها ارتبطاً منذ 4 أعوام فى ظل معارضة أهلهما، مما اضطرهما للهرب من قريتهما إلى موقع آخر، ولكنهما عادا إلى منزل الزوج عندما أصبحت الزوجة حاملاً.