طلبت إيران من تركيا التي تقوم بحملة في شمال سوريا، أن توقف «بسرعة» عملياتها لتجنب مزيد من تعقيد الوضع في المنطقة، كما ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية.
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهمن قاسمي، في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي اليوم الأربعاء، أن «استمرار الوجود العسكري لتركيا في سورية يزيد من تعقيد الوضع».
وأكد أن المواجهات في شمال سوريا «تؤدي الى مقتل أبرياء، ومن الضروري أن يوقف الجيش بسرعة تحركاته العسكرية».
وأضاف قاسمي أنه «على كل الدول احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها»، مؤكداً أن «مكافحة الإرهاب يجب ألا تضعف الحكومة الشرعية» في سوريا.
والهجوم العسكري الذي لم يسبق له مثيل من تركيا في شمال سوريا، يستهدف تنظيم داعش والمقاتلين الأكراد في «وحدات حماية الشعب».