رحب المفوض الأعلى لحقوق الانسان في الأمم المتحدة أمس الثلاثاء بالقرار الذي اتخذه القضاء الفرنسي لوقف قرارات بحظر البوركيني التي تشجع بنظره على التعصب ووصم المسلمين.
وأفاد مكتب المفوض الأعلى في بيان أن هذه القرارات لا تحسن الوضع الأمني، بل هي على عكس ذلك تميل إلى تغذية التعصب الديني ووصم الأشخاص من الديانة الإسلامية في فرنسا وبخاصة النساء.