بدأت منذ قليل، محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم الثلاثاء، نظر جلسة محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى و12 موظفاً بالوزارة لاتهامهم بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بالداخلية. تعقد الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين عصام أبو العلى وفتحى الروينى، وسكرتارية أيمن القاضى وممدوح عبد الرشيد. وفى بداية الجلسة طالب فريد الديب دفاع حبيب العادلى سماع شهادة اللواء حسن الألفى وزير الداخلية الأسبق، وشهادة اللواء جهاد يوسف مساعد الوزير الداخلية لشئون المالية بوزارة المالية إبان تولى المتهم الأول حبيب العادلى وزارة الداخلية. فيما تنازل فريق الدفاع عن مناقشة أعضاء اللجنة المشكلة لفحص أوراق القضية، كما طالب الدفاع الحاضر بسماع شهادة اللواء جودة الملط رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات الأسبق. وكان قاضى التحقيق المنتدب من وزارة العدل قد قرر فى وقت سابق إحالة حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، والمتهم الثانى فى أمر الإحالة لمحكمة الجنايات بتهمة الاستيلاء والإضرار بأموال وزارة الداخلية بمبلغ 2 مليار و388 مليوناً و590 ألفاً و599 جنيهاً، كما أحالت المحكمة 11 موظفاً آخرين بالوزارة بتهمة تسهيل الاستيلاء على المال العام.