منعت نيبال أمس الثلاثاء زوجين هنديين من تسلق جبل إيفرست لمدة عشر سنوات بعد محاولتهما تزييف صور تظهر نجاحهما في الصعود إلى قمة الجبل.
وكان الشرطيان تاركيشواري ودينيش راثود ضمن مئات شاركوا هذا الموسم في محاولة الوصول إلى قمة إيفرست على ارتفاع 8850 مترا بعد عام من إغلاقه بسبب مقتل 18 شخصا في إنهيار جليدي نتج عن زلزال.
وقال جيانيندرا شريستا مسؤول إدارة السياحة إن تحقيقا حكوميا تأكد من صحة شكاوى من متسلقين آخرين بأن الزوجين الهنديين قاما بتزوير صور تظهرهما على قمة إيفرست أعلى قمة في العالم.
وقال “قمنا بإلغاء تصريح التسلق… لن يسمح لهما بأي أنشطة تسلق في نيبال لمدة عشر سنوات”.
وقال مسؤولون عن السياحة إن تحليل الصور التي قدمها الزوجان أظهر أنهما أقحما وجهيهما وعلم الهند على صورة التقطها متسلق آخر وصل إلى القمة قبل أيام من الموعد الذي زعما فيه ذلك.
وعقد الزوجان مؤتمرا صحفيا في العاصمة كاتمندو يوم الخامس من يونيو لإعلان نجاحهما في بلوغ قمة إيفرست في 23 مايو (أيار). ولم يتسن على الفور الوصول إلى الزوجين اللذين يعملان في قوة شرطة مدينة بوني للتعليق.
وقال قائد شرطة المدينة أن تحقيقا بدأ في ما بدا أنه تضارب أقوال فيما يتعلق بروايتهما عن الصعود لقمة إيفرست.