احتجز أحد السائقين بالقطاع الاقتصادى باتحاد الإذاعة والتليفزيون، سيارة المذيعة أسماء حبشى، رئيسة اتحاد الإعلاميات العرب، داخل جراج "ماسبيرو" لأكثر من ساعتين.

بدأت الواقعة عندما حاولت أسماء "ركن" سيارتها بجراج اتحاد الإذاعة والتليفزيون، إلا أن السائق رفض، وعندما أصرت على ركن السيارة أغلق عليها الطريق بسيارته، الأمر الذى دفعها للجوء لرئيس قطاع الأمن بماسبيرو، محمد عبد الجواد.

وكشفت أسماء لـ"انفراد" أن هناك 4 أدوار فى جراج ماسبيرو مغلقين لصالح قطاعات معينة، ولا يتم استخدامهم على الإطلاق، فى حين يضطر العاملون فى التليفزيون لركن سياراتهم خارج المبنى، وأكدت أنها حاولت تحرير محضر بالواقعة، إلا أن رجال الأمن بماسبيرو طالبوها باحتواء الأزمة دون تصعيدها.

1a916618-69d1-44ef-a47f-bf5e7ed44080

32abc5fb-247b-4219-add7-61698fad8333

3545733c-0e49-44af-ae90-b00df4f1ca26

d66832b7-f01b-4cc4-9e11-548c24741930