أشار النائب محمد أنور السادات معلناً عن سبب استقالته من رئاسة لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصري، أنه يتعرض للتربص من قبل الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب.
وأضاف النائب ” السادات” من خلال مداخلة هاتفية بالإعلامي تامر أمين، ببرنامج ” الحياة اليوم” والمذاع على قناة ” الحياة” الفضائية المصرية، نافياً أن يكون قد أرسل أي شكاوي إلى منظمات أجنبية ضد مجلس النواب المصري، قائلاً: ” الدولي للبرلمانات، لديه لجنة تسمى لجنة حقوق النواب، ومنوط بها استقبال الشكاوى من أي برلماني في أي دولة عضو في الاتحاد” بحسب تعبيره.
وأكد السادات أن سبب الاستقالة من رئاسة اللجنة ليس جديداً، قائلاً: ” أنا والموظفين في المجلس يعلمون أن هناك تربصًا بي من رئيس المجلس في كل الموضوعات اللي بقترحها، وده ظهر من خلال سجالات ومواقف كثيرة مرينا بيها، من أول يوم وهناك نوع من الغمز واللمس والتشهير”.
وقال النائب أن طموحاته في عمل  اللجنة كبير، وخاصة أنها تتعلق بحقوق المواطنين مثل الصحة والتعليم وغيرها، ولكن عمل اللجنة متوقف بسبب رئيس البرلمان، مؤكداً على عدم موافقة رئيس مجلس النواب على أي مقترح من السادات، وخاصة أن أي زيارة للجنة لابد من موافقة رئيس مجلس النواب.