تعادل المنتخب المصري مع نظيره الغيني بهدف لكل منهما في المباراة الودية التي أقيمت بينهما اليوم على استاد برج العرب استعداداً لتصفيات مونديال 2018 بروسيا.
دخل المنتخب المباراة بتشكيل مكون من عصام الحضري في حراسة المرمى وأمامه الرباعي أيمن أشرف وإسلام جمال وعلي جبر وأحمد فتحي، وأمامهم الثنائي إبراهيم صلاح ومحمد النني، خلف الثلاثي تريزيجيه وعبد الله السعيد ومصطفى فتحي وأمامهم المهاجم الوحيد باسم مرسي.
سجل الهدف الوحيد للمنتخب المصري محمود حسن تريزيجيه المحترف باندرلخت البلجيكي.
وجاءت المباراة :
بدأ المنتخب المصري بمحاولة السيطرة على الكرة في وسط ملعبه وأرسل السعيد تمريرة إلى باسم مرسي في الدقائق الأولى في منطقة الجزاء بعد انطلاقة جيدة لكن مرسي كان متسللاً ليفقد الفريق المصري فرصة هدف مبكر.
المحاولة الأولى على مرمى غينيا كانت في الدقيقة 8 بعد تمريرة من اللاعب محمد النني إلى باسم مرسي على حدود منطقة الجزاء ليسدد باسم كرة أرضية ذهبت سهلة إلى أحضان الحارس الغيني.
مصطفى فتحي كان قريباً من هدف أول بعد انطلاقة من تريزيجه على الجهة اليسرى وعرضية متقنة في الدقيقة 11 قابلها اللاعب الشاب بتسديدة مباشرة من الوضع طائراً بيسراه لكن الحارس تصدى لها بثبات.
لاما كولين حصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 14 على حدود منطقة جزاء منتخب مصر سددها عبدالله ديالو بتسديدة قوية لكنها ارتطمت بالحائط البشري للفراعنة لتذهب الكرة بعيداً.
مصطفى فتحي تألق في الدقيقة 28 ورواغ مدافع غينيا لينفرد من الجهة اليسرى ويسدد كرة قوية بيمناه لكنها مرت بجوار القائم الايمن للمنتخب الغيني لتضيع أخطر فرص الفريق المصري في المباراة.
عبد الله السعيد أرسل تمريرة بينية إلى محمود تريزيجيه في الدقيقة 37 لينفرد على إثرها بالحارس ويسدد تحت ضغط لتمر كرته إلى شباك غينيا ليعلن عن تقدم الفريق المصري بالهدف الأول.
ملخص الشوط الثاني
اللاعب الإنجليزي الجنسية المصري الأصل سام مرسي شارك في الشوط الثاني لأول مرة بقميص منتخب مصر في محاولة من هيكتور كوبر في منحه الانسجام مع الفريق المصري ليشارك في مركز لاعب الوسط.
الفريق المصري حصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء غينيا بعد عرقلة اللاعب مصطفى فتحي في الدقيقة 58 ليتصدى اللاعب عبد الله السعيد لتنفيذ الركلة لكنه سدد الكرة بعيداً فوق العارضة.
الحسن بانجورا نجح في تسجيل هدف التعادل لفريق غينيا في الدقيقة 68 بعد المرور من الجهة اليسرى من مدافع الفريق المصري والتسديد مباشرة في المرمى في الزاوية القريبة ليخدع عصام الحضري الذي حاول التصدي للكرة بقدمه لكنه فشل لتعانق الكرة شباكه.
رمضان صبحي مرر عرضية من الجهة اليمنى في الدقيقة 78 باتجاه وليد سليمان الذي سقط أرضاً بعد تدخل من اللاعب تراوري ليحتسب جهاد جريشة حكم المباراة ركلة جزاء لمصر تصدى لتنفيذها رمضان ليسدد الكرة لكن الحارس تصدى لها بنجاح.