فى أول ظهور لها بعد المرض، ومعاناتها من الاكتئاب الذى تسبب فى إيداعها مصحة نفسية لتلقى العلاج بسبب انفصالها عن المغنى الأمريكى جاستين بيبر؛ عادت مغنية البوب الأمريكية "سلينا جوميز" مرة أخرى للأضواء، وتحدثت فى خطاب مؤثر لها خلال حفل توزيع جوائز "AMAS" الذى نُظِّمَ مساء أمس الأحد فى لوس أنجلوس عن معركتها مع القلق والاكتئاب الذى واجهته، وأن الفترة التى أخذت فيها قسطًا من الراحة بعيدًا عن كل شىء، رفعت من روحها المعنوية، مشيرة إلى أن معجبيها أحد أهم أسباب الدعم لها.

وتحدثت سيلينا جوميز بشجاعة خلال كلمتها بالحفل قائلة: "فى عام 2014 كنت صريحة معكم جدًا على عكس الأعوام السابقة"، واتخذت قرارًا بالابتعاد عن الإعلام والجولات الغنائية لفترة، لأننى كنت أعانى من الاكتئاب، ولكن يبدو أن الأضواء لم تسمح لى بذلك، ولا شك أننى سعيدة وأنا معكم الآن".

كانت النجمة سيلينا جوميز، قد حازت على جائزة الموسيقى الأمريكية كأفضل مغنية لعام 2016 فى فئتى "البوب" و"الروك".