لقيت فتاة فى العقد الثالث من العمر فى دمنهور مصرعها جراء إصابته بطلق خرطوش بالوجه أثناء قيام شقيقها بالعبث بسلاح نارى ( فرد خرطوش ) كان بحوزتة خرجت منة طلقة بالخطاء أصابت المجنى عليها مما أدى لوفاتها فى الحال . كان اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، تلقى إخطاراً من اللواء محمد خريصة مدير المباحث بالواقعة . وبالفحص تبين للمقدم حسن قاسم رئيس مباحث قسم دمنهور استقبال مستشفى دمنهور العام لفتاة فى العقد الثالث من العمر تدعى " ميرى ط إ " خريجة معهد خدمة إجتماعة ومقيمة قسم دمنهور ( جثة هامدة ) إثر إصابتها بطلق خرطوش بالوجه. وأضافت التحريات أنه أثناء قيام شقيقها " مينا ط .إ" محامى بالعبث بسلاح نارى ( فرد خرطوش ) كان بحوزتة خرجت منه طلقة بالخطاء ما أدى إلى إصابة المجنى عليها ووفاتها فى الحال . تمكن ضابط مباحث قسم دمنهور اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة ، برئاسة المقدم حسن قاسم رئيس مباحث قسم دمنهور من ضبط المتهم وفرد الخرطوش عيار 12 محلى الصنع المستخدم فى الجريمة، وتحرر عن ذلك المحضر 9857 إدارى قسم دمنهور . وباشر المستشار عبد الرحمن الشهاوى رئيس نيابة قسم دمنهور بإشراف المستشار أحمد فوزى المحامى العام الأول لنيابات وسط دمنهور التحقيقات وقرر حجز المتهم حتى ورود تحريات المباحث .