قال هشام عكاشة رئيس البنك الاهلي، ان القطاع المصرفي صمد لدعم الاقتصاد في احلك الظروف، مشيرا الي ان الحكومة تستمر في القيام باجراءات جرئية لدعم الاقتصاد في ظل التحديات التي مرت بها الدولة منذ 2011 حتي الان.

وأوضح " عكاشة" خلال كلمته بفاعليات فاعليات مؤتمر الناس والبنوك تحت رعاية البنك المركزي المصري، أنه ينبغي مراجعة تعريف المشروعات الصغيرة والمتوسطة، معتبرا ن الحكومة دعمت برامج دعم الفئات محدودة الدخل، في ظل التحديات الحالية، مؤكدا انه تغيير سعر الدولار يعد مؤشر جيد لدعم الاقتصاد علي الرغم من التعود بوجد سعر ثابت للنقد الاجنبي.

وأضاف " عكاشة" انه لا حاجة للتوسع في الاستيراد من الخارج خصوصا السلع الاستراتيجية، من خلال اللجوء للتصنيع المحلي، مشيرا الي ان تركيا في 2001 عندما قررت رفع سعر الصرف لعملتها ادي الي وجود تقلبات لكنه دعم حركة الصادرات و كذلك ماليزيا تحولت تثبيت اقتصادي بعد تحرير سعر الدولار لديها.

واشار الي ان الفرص التي ضاعت علي مصر خلال الفترات الماضية بتحويلها لمركز لوجيستي كان كبيرا، موضحا انه ينبغي ترشيد حجم الاستـــــــــــــــهلاك وعدم التوسع في الاستيراد نظرا لان الفترات السابقة شهدت اهدارا للعملة الاجنبية.