قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إنه لن يتم تحقيق معدلات الشمول المالي الا من خلال اليات لدعم الشباب، مشيرا الي ان البنك المركزي كان لديه الاهتمام بذلك الاطار من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وبرنامج التمويل العقاري لمحدودي الدخل.

وأضاف " عامر" خلال كلمته التي القاها نيابة عنه طارق فايد، وكيل محافظ البنك المركزي خلال فاعليات مؤتمر الناس والبنوك، أن البنك اتخاذ اجراءات لتحرير سعر الصرف مؤخرا لضخ النقد الاجنبي لشريان الاقتصاد القومي وانهاء عمليات المضاربة والسوق السوداء بالتزامن مع اجراءات اخري للحكومة بخفض عجز الموازنة وتفعيل الانضباط المالي، معتبرا ان تلك الاجراءات جرئية ومهمة وتؤدي لنتائج مرتقبة خلال الفترات الراهنة لرفع معدلات النمو و بيئة اعمال مواتية وتشجيع الاستثمار الاجنبي والمحلي ودعم الصادرات و توفير فرص عمل للشباب والمرأة.

وأوضح " فايد" ان القطاع المصرفي قوي جدا موضح ان حجم اعمال تعدي الـ3 تريليونات جنيه و مؤشرات مرتفعة للربحية والسيولة ورأس المال، متوقعا ان الجهاز سيمول الخطط الاقتصادية للدولة وسيقوم بدوره علي اكمل وجه.