قال طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى إن دور البنك هام فى دعم السياسة النقدية مؤكدا أن تحرير سعر صرف الجنيه وترك الحرية للبنوك فى التسعير وفقا للعرض والطلب كان له أثر إيجابى فى تدفق الدولار إلى الجهاز المصرفى، مع أهمية وضع آليات لامتصاص أكبر قدر من البطالة وتحقيق النمو خلال الفترة المقبلة، وهو ما تعمل عليه الدولة حاليا. وأضاف خلال كلمته فى فعاليات المؤتمر الاقتصادى العاشر والمعرض السنوى "الناس والبنوك"، والتى ألقاها نيابة عنه طارق فايد وكيل محافظ البنك المركزى المصرى، قرارات جرئية وتاريخية تستهدف تشجيع الاستثمار المحلى والأجنبى وزيادة الصادرات مؤكدا أن حجم أعمال القطاع المصرفى المصرى تجاوز 3 تريليونات جنيه، مؤكدا أن البنوك المصرية فى وضع مالى قوى. وينظم المؤتمر المركز الإعلامى العربى برئاسة الدكتور مصطفى الفقى، ويحضر فعاليات المؤتمر حشد من قيادات القطاع المصرفى والاقتصاد، وتناقش جلساته عدة محاور اقتصادية هامة أبرزها، مبادرة البنك المركزى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودور البنوك فى التنمية ودعم الاقتصاد المصرى، وأولويات المرحلة المقبلة.