أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني فى بيان صادر منها اليوم أنه في إطار الإجراءات التي تتخذها وزارة التربية والتعليم بالتصدي لعملية الاتجار الغير مشروع في الكتب المدرسية وتكدس أولياء الأمور لشراء الكتب المدرسية من منفذ الوزارة الكائن بشارع فيصل.
وتأخر وصول كتب اللغات والحضانات والمدراس الرسمية لغات (التجريبية) والمدارس الخاصة فإن وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني قرر إيقاف بيع جميع نوعيات الكتب المدرسية للجمهور أو المدارس الرسمية لغات أو المدارس الخاصة أو رياض الآطفال من خلال منفذ البيع بمنى الوزارة بشارع فيصل من بداية العام الدراسي الجديد 2016/2017.
واشار قرار وزير التربية والتعليم ضرورة قيام قطاعات الوزارة والمديريات والإدارات التعليمية بأن تقوم بتوصيل الكتاب للمدارس الرسمية قبل بدء العام الدراسي بالاضافة إلى الرقابة على المدارس الخاصة لبيان مدى إلتزامها ببيع الكتب بالاسعار الرسمية.
وتضمن قرار وزير التربية والتعليم ضرورة بيع الكتب المدرسية في مخازن الإدارة المركزية لشئون الكتب والمخزن الرئيسي بكل مديرية تعليمية في الظروف والحالات الطارئة وبناءً على طلب مقدم من ولي الأمر يوضح هذه الظروف الطارئة وبيان معتمد من الإدارة التعليمية التابع لها التلميذ ولا يتم البيع إلا بعد موافقة مدير المديرية بالنسبة لمخازن المديريات التعليمية ورئيس الإدارة المركزية لشئون الكتب فى حالة الشراء من مخازن الوزارة.