عادة ما تصاب السيدات أثناء الطهى والوقوف فى المطبخ إلى بعض الحروق، وهناك عادات خاطئة قد تسبب مضاعفات وتكون سبب فى ترك أثر مكان الحرق، وأهم هذه الأخطاء هى:

- وضع قطعة من الثلج مباشرة على الجلد المحروق، وهذه خطأ ويسبب حرق ثلجى وتلف لخلايا الجلد.

- وضع قطن كغطاء على المكان المصاب، لأنه قد يلتصق القطن بالجلد المصاب.

- وضع المراهم أو الزيوت أو معجون لأسنان أو السمن على الحروق، فهذا قد يمنع تسرب الحرارة من الجلد ويعمل على تحويل درجة الحرق لدرجة أعلى.

- إذا كان الحرق كبيرا فقد يحاول البعض إزالة الملابس الملتصقة بالجلد أو قصها، وذلك قد تسبب بتمزق الجلد لالتصاقها بالملابس.

- تنظيف الحروق أو فتح البثور والفقاعات، وهو يؤدى إلى تلوث الحروق وتعميق أثر الحرق.

فيجب بعد الإصابة غسل الحرق بالماء البارد للتخفيف من آلامه، وممكن أن نضع القليل من العسل على مكان الحرق، حيث تقلل هذه الطريقة من أثر الحرق وتشفيه.