كشفت دراسة جديدة السر فى تفوق النساء على الرجال فى تعدد المهام، وأرجعت ذلك إلى أن دماغ النساء قادرة على التبديل بين المهام دون الحاجة لاستخدام المزيد من الطاقة على عكس الرجال. وقالت الدراسة التى أجراها باحثون فى الجامعة الوطنية للبحوث المدرسة العليا للاقتصاد بموسكو إن الرجال من أجل عمل مهام متعددة فى وقت واحد يحتاجون الكثير من الطاقة لتفعيل مناطق معينة من الفص الجبهى فى الدماغ على عكس النساء اللائى لا يحتاج تعدد المهام منهن إلى تنشيط هذه المناطق من الدماغ. وحسب موقع "nbcnews" الأمريكى فإن هذه الدراسة أجريت على 140 متطوعًا تضمنوا 69 رجلاً و 71 امرأة، فى اعمار تتراوح بين 20 و 65 عامًا. وخلال التجربة طلب الباحثون من المشاركين آداء مجموعة متنوعة من المهام أثناء التصوير بالرنين المغناطيسى لمراقبة نشاط الدماغ أثناء القيام بمهمة واحدة، وأثناء القيام بمهام متعددة فى وقت واحد. ووجد الباحثون أن الاختلافات بين الجنسين فى مدى نشاط المخ عند التبديل بين المهام وقعت فقط فى فئة المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 50 عامًا فى حين أظهرت أن الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 65 عامًا لا يوجد فارق بينهما سواء فى نشاط الدماغ أو سرعة التحول بين المهام.