قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالين، اليوم الثلاثاء، إن أنقرة لن تسمح بقيام دويلة على حدودها تديرها حزب “العمال الكردستاني”، مؤكدًا أن بلاده ستدافع عن وحدة الأراضي السورية، ضد المنظمة الإرهابية وداعميها في الغرب.
وأضاف كالين -حسبما أفادت قناة “العربية الحدث” الإخبارية- أن عملية “درع الفرات” التي أطلقتها وحدات خاصة في الجيش التركي في مدينة “جرابلس” بشمال سوريا تهدف إلى تطهير الحدود “التركية-السورية” من كافة المنظمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم “داعش” وحزب العمال الكردستاني.
وكانت أنقرة أعلنت -الأربعاء الماضي- إطلاق عملية برية اسمتها “درع الفرات” للتصدي لتنظيم “داعش” واحتواء تمدد القوات الكردية شمالي سوريا.