عتذرت شركة مايكروسوفت للسعوديين، بعد أن قامت خدمة الترجمة “بينغ” التابعة لها بترجمة كلمة “داعش” بالعربية إلى “السعودية” بالإنجليزية، ما أثار حملة على مايكروسوفت في وسائل التواصل الاجتماعي قبل أيام.
وشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة ضد مايكروسوفت، مطالبين بمقطاعة الشركة، بعد أن سلطوا الضوء على هذا الخطأ في الترجمة.
من جانبه، قال نائب رئيس مايكروسوفت في السعودية، ممدوح نجار: “بصفتي موظفا في مايكروسوفت، فأنا أعتذر شخصيا للشعب السعودي وللمملكة، العزيزة على قلوبنا، عن هذا الخطأ الغير مقصود”، طبقاً لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وأوضح نجار أن الخطأ حدث بسبب الآلية التي يتبعها بينغ في الترجمة، إذ يقوم بتوفير بدائل في ترجمة كلمة معينة، بناء على المقترحات التي يضيفها المستخدمون أنفسهم، مما يعني أنه من الممكن أن يتم التلاعب بالنظام وتبديل الترجمة الصحيحة بأخرى قد تكون غير صحيحة.
وقد صححت مايكروسوفت الخطأ خلال ساعات، وبدأت تحقيقا في الأسباب التي أدت إليه.