​ طالبت ماجدة محمود، عضو مجلس إدارة الترسانة الأسبق، والمرشحة لعضوية اتحاد الكرة، قوات الأمن بإيقاف العملية الانتخابية؛ احتجاجًا على ترشح حازم وسحر الهواري، رغم صدور حكم من القضاء الإداري باستبعادهما.
وحضر 221 عضوا من أعضاء الجمعية العمومية للجبلاية، الاجتماع العادى للجمعية، المنعقد حاليا بمقر المدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر.
وشهدت الجمعية غياب ثلاثة أعضاء من أصل 224 يحق لهم حضور الجمعية والتصويت على انتخابات مجلس الإدارة الجديد.
وقال أحمد مرتضى منصور مندوب نادي الزمالك لحضور الانتخابات أن صوت النادي سيكون لحازم إمام وخالد لطيف في المقام الأول.
وأضاف من خلال تصريحات لقناة اون تي في أنه سيطلب من الثنائي عدم الالتفات إلى الألوان والعمل على تقدم الكرة المصرية.
واكتمل النصاب القانوني بالجمعية العمومية بحضور 50% +1 من الأعضاء مع استمرار التسجيل.
وسيتم عرض الميزانية على الجمعية العمومية والتي بلغ فائضها إلى 12.5 مليون جنيه وهي أقل بنسبة 50% من فائض العام الماضي.
وبلغت إيرادات اتحاد الكرة 91 مليون جنيه ومصروفاته 78.5 مليون جنيه وسيتم عرض هذا الملف على الأعضاء قبل التصويت.
قضت محكمة القضاء الإداري منذ قليل حكما يقضي باستمرار تنفيذ حكم سابق باستبعاد كل من سحر وحازم الهواري من الانتخابات.
وكان حكما قد صدر ضد الثنائي منذ عدة أيام يقضي باستبعادهما من الانتخابات قبل أن يقدما الثنائي استشكالا اوقف الحكم وبالفعل ظهر اسما الثنائي في انتخابات اليوم وأقر مندوبو الفيفا بتواجدهما.
وتقدمت كل من ماجدة الهلباوي وماجدة محمد التي حركت الدعوى ضد الثنائي طعنا على الاستشكال وحصلت كل منهما على حكم برفض الاستشكال مما يعني ضرورة استبعاد حازم الهواري وسحر الهواري.
وباتت لجنة الانتخابات في مأزق بين تنفيذ الحكم القضائي وبين مخالفة تعليمات مندوبو الفيفا.
قررت اللجنة الانتخابية المشرفة على انتخابات اتحاد الكرة استمرار الثنائي حازم الهواري وشقيقته سحر وذلك بالرغم من حصول كل من ماجدة الهلباوي وماجدة محمد على حكم باستبعادهما.
ومن جانبه قال حازم الهواري أنه حصل على حكم من القضاء الإداري برد الدائرة المنظور امامها القضية وتحويل القضية إلى دائرة اخرى وتحديد جلسة 3 سبتمبر للحكم.