ضمن فعاليات الدورة الـ27 من مهرجان ستوكهولم السينمائي الدولي بالسويد، يُشارك المخرج المصري محمد حماد في عضوية لجنة تحكيم مسابقة أفلام ذات تأثير، وهو أول مصري يشارك في تحكيم هذه المسابقة.

مسابقة أفلام ذات تأثير تُركز على أفلام تتناول موضوعات وقضايا جدلية في مجتمعاتها وتقدمها من وجهة نظر خاصة تستحق تسليط الضوء، وتمنح المسابقة للفيلم الفائز أكبر جائزة مالية للأفلام في العالم، حيث تصل الجائزة الى 120 ألف دولار أميركي، ويعلق حماد على هذا قائلاً "إنها مسؤولية كبيرة جداً أن يكون في يدك قرار بمنح مثل هذا المبلغ الضخم، أعتقد أن في الأمر مفارقة كبيرة جداً، فمن يعرف الميزانية المحدودة التي تكلفها فيلمي "أخضر يابس" لن يتخيل على الإطلاق أن أشارك بلجنة تحكيم تقدم جائزة مالية بهذا الحجم".

وأضاف حماد مازحا: "كنت أُفضل المنافسة بفيلم أخضر يابس في هذه المسابقة عن المشاركة في لجنة التحكيم، الحقيقة أنني سأكون أكثر سعادة بالحصول على النقود عن تقديمها للفائز".

وبنفس الدورة يحتفي مهرجان ستوكهولم بفيلم "أخضر يابس"، حيث يعرضه في قسمين مختلفين هذا العام، وهما قسم اكتشافات وبرنامج وجهاً لوجه، حيث نال الفيلم 3 عروض كان أحدهم للصحفيين والنقاد.

وخلال الفترة من 23 نوفمبر وحتى 4 ديسمبر، يشارك أخضر يابس في الدورة الـ27 من مهرجان سنغافورة السينمائي الدولي ضمن قسم السينما اليوم (Cinema Today)، ليكون الفيلم العربي الوحيد المُشارك في النسخة الحالية من المهرجان.

كما كشفت إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي، عن مشاركة الفيلم في دورته الـ 13 (من 7 وحتى 14 ديسمبر - كانون الأول)، ضمن مسابقة المهر الطويل، وهو العرض الأول للفيلم في العالم العربي.

e06124a2-9fd5-4da2-8809-ae5e9260df2f