قال جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة الإسباني، إن النادي اتفق مع مدربه لويس انريكي على تأجيل محادثات تمديد عقده حتى بداية العام الجديد.
ويقود لويس إنريكي، برشلونة، لثالث موسم، وقال مؤخرًا إنه سيدرس مستقبله في نهاية الموسم عندما ينتهي عقده.
ويرغب برشلونة، في الاحتفاظ بالمدرب البالغ عمره 46 عامًا، والذي أحرز ثمانية ألقاب من بين عشرة في موسمين مع النادي.
وأبلغ بارتوميو، إذاعة كتالونيا المحلية: “لن نناقش تمديد عقد لويس إنريكي الآن، أو في فترة عيد الميلاد”.
وأضاف: “الوقت المناسب سيكون في فبراير، أو مارس؛ لأنه قال إنه لا يرغب في الحديث عن هذا الأمر حتى نهاية الموسم. الآن نفكر في الدوري المحلي، ودوري أبطال أوروبا”.
وفاز لويس انريكي، وهو لاعب سابق في برشلونة، بثلاثية من الألقاب في موسمه الأول بإستاد نو كامب، وفي الموسم الثاني، دافع برشلونة بنجاح عن لقبي الدوري وكأس الملك.
ويخطط برشلونة أيضًا لتقديم عقود جديدة إلى ليونيل ميسي، ولويس سواريز، ولاعب الوسط إيفان راكيتيتش قبل نهاية العام.
وعقد الكرواتي راكيتيتش مستمر حتى يونيو/ حزيران 2019، مثل سواريز مهاجم أوروجواي الذي سجل 40 هدفا في الدوري الاسباني الموسم الماضي لينال جائزة الحذاء الذهبي لهداف أوروبا للمرة الثانية في مسيرته.
وميسي هو هداف برشلونة عبر العصور وينتهي عقده في يونيو/ حزيران 2018.
وقال بارتوميو: “سنتحدث إلى ميسي وأيضا إلى سواريز، وراكيتيتش. سنفعل ذلك في الأشهر القليلة القادمة لأننا نرغب في تجديد عقودهم”.