قال مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستافان دى ميستورا اليوم الأحد أنه اقترح رحيل المتشددين عن حلب لكن على الحكومة السماح باستمرار الإدارة المحلية فى شرق حلب الخاضع لسيطرة المتمردين. واستبعد وزير الخارجية السورى وليد المعلم فى وقت سابق من اليوم الأحد ذلك قائلا أنه "نيل من سيادتنا الوطنية ومكافأة للإرهاب" لكن دى ميستورا أبلغ الصحفيين فى دمشق بأنه يعتقد أن مثل هذه الإجراءات قد تكون مؤقتة وأن حلب ينبغى أن تعامل كحالة خاصة.