خرج قسم النساء والتوليد بمستشفى السويس العام، أين أهل السيده "صابرين" لإحضار ملابس المولود الجديد ليظهر عم المولودة لظروف سفر والدها "مبروك جالكم بنت" ليقوم عم المولودة بإخراج بعد النقود وتوزيعها على العاملين وتسليمهم الملابس لإلباسها للمولودة فى انتظار تسليمها له.

وبعد قليل تخرج العامله بالطفلة لتسليمها الى عمها بعد سؤاله عن حالة الأم, التى أكدت بأنها فى حاله جيده، وتم تسليم الطفله لعمها للذهاب بها الى الحضانة للاطمئنان على الحاله العامه للمولود، وبعدها يطلب الممرضات من العم أخذ المولودة للذهاب بها الى غرفة التطعيم.

وأثناء توجه العم الى غرفة التطعيم ينظر أمامه ليرى امرأة اخاه أمامه فى بغرفة انتظار العمليات لم تضع مولدها حتى اللحظه، تلك قصة أشرف السيد المقيم بمنطقة الشلوفة بالجناين فى محافظة السويس.

يقول أشرف السيد توجهت يوم الجمعم الماضية إلى المستشفى ودخلت امرأة أخى ومعها سيده أخرى تدعى"حنان" إلى غرفة العمليات تمهيدًا لولادتهم وبعدها قام العمال بتسليمى طفلة السيده حنان، ولم أكتشف تلك الأمر إلا أثناء مرورى من أمام استراحة العمليات وأنا أحمل مولودة سيدة أخرى.

وبعد قيامنا وأهل المولودة بالغضب وارتفاع أصواتنا، حضرت نائبة المدير للتحقق من الأمر ورصد شكوانا، لتجد عدم وجود أشراف التمريض والأخصائى والاستشارى أيضا، وعلى الفور قامت بعمل شكوى لرفعها الى مدير المستشفى.

ومن جانبه, قال الدكتور محمد قريبه، مدير مستشفى السويسس العام، إن الواقعه محل اعداد تقرير، وبناءً عليه سيتم تحويل الموضوع الى الشئون القانونيه أو النيابة العامة.