تحسن أداء الحصیلة الضریبیة من كل من الضرائب على السلع والخدمات والضرائب على الممتلكات

خلال فترة الدراسة مدفوعا بًالإصلاحات الضریبیة التى تم تطبیقھا منذ بدایة العام المالى الماضى وإستمرت فى العام المالى الحالى وذلك وفق ما جاء بتقرير ىوزارة المالية المالى لشهر أكتور وذلك على النحو التالى:

إرتفعت الحصیلة من الضرائب على السلع والخدمات بنحو ٢ ملیار جنیھ (بنسبة ٧%) لتحقق نحو ٣٢

ملیار جنیھ خلال فترة الدراسة، مقابل نحو ٣٠ ملیار جنیه خلال نفس الفترة من العام المالى السابق

(خاصة مع إرتفاع الحصیلة من الضرائب على السلع المحلیة والمستوردة وإرتفاع الحصیلة من ضرائب

المبیعات على الخدمات، وإرتفاع الحصیلة من الضرائب على الدمغة).

كما إرتفعت حصیلة الضرائب على الممتلكات بنحو ٢ ملیار جنیھ (بنسبة ٣٥ %) لتحقق نحو ٨ ملیار

جنیھ خلال فترة الدراسة، مقابل نحو ٦ ملیار جنیھ خلال نفس الفترة من العام المالى السابق.

على نحو آخر، فقد حققت الحصیلة من الضرائب على الدخول والأرباح والمكاسب الرأسمالیة نحو ٢٠

٢٠١٧ لتنخفض بنحو ٣.٦ ملیار جنیھ (بنسبة إنخفاض - / ملیار جنیھ خلال الفترة یولیو-سبتمبر ٢٠١٦

١٥.٣ %)، مقابل نحو ٢٣.٦ ملیار جنیھ خلال نفس الفترة من العام المالى السابق، فى ضوء انخفاض

،% الضریبة على أرباح شركات الأموال ٢.