تمكن العلماء بعد إجراء دراسات وتجارب عدة من اختراع عقار جديد قادر على التعامل بفعالية مع الحشرات الماصة للدماء، وعلى الخصوص البعوض، والقضاء عليها.
وتستخدم حاليا أنواع مختلفة من المبيدات الحشرية لمكافحة الحشرات المصاصة للدماء، إلا أن هذه المبيدات يمكنها أن تلحق أضرارا لا تحمد عقباها بالإنسان ومحيطه البيئي. كما تمتلك الحشرات المصاصة للدماء القدرة على التكيف بسرعة مع المواد السامة وعلى البدء في تطوير مناعة ضدها. لذلك كان يتعين على الخبراء العمل باستمرار على خلق المزيد والمزيد من التعديلات الجديدة على المبيدات الحشرية لتكون فعالة ضد الحشرات.
وقد تمكن البروفسور روبي ستوكس ROBBY STOKS (بلجيكا) مؤخرا من التوصل إلى طريقة جديدة وفعالة تحل كل المشاكل التي كانت تواجه العلماء للقضاء على الحشرات المصاصة للدماء وعلى الخصوص البعوض، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
فقد اقترح روبي استخدام مادة اصطناعية سامة أظهرت فعاليتها في القضاء على الحشرات المصاصة للدماء، ولا تؤثر في الحشرات الكبيرة وإنما في يرقاتها عندما تكون هذه لا تزال في وسط مائي.
هذا ومن أبرز مميزات هذه المادة الجديدة الموجهة لمكافحة الحشرات كونُها لا تشكل أي خطر على صحة الانسان.