بتكر باحثون من مدرسة التكنولوجيا في مونتريال وجامعة مونتريال وجامعة ماكجيل في كندا جهازا متناهي الصغر “سايبورغ” قادرا على إيصال الدواء إلى أماكن الأورام السرطانية في جسم المريض.
السايبورغ (بالإنجليزية: cyborg) هو كائن نظري أو خيالي يتكون من مزيج من مكونات عضوية وبيو-ميكاترونية. وهو اختصار لتعبير cybernetic organism بالإنجليزية، ويعني “متعضٍّ سيبرناطيقي”.
ويتميز هذا الاختراع عن الاختراعات الأخرى المماثلة في دقة قدرته على استهداف الخلايا الخبيثة، بحسب مقالة نشرها العلماء في مجلة “نيتشر نانوتكنولوجي-Nature Nanotechnology”.
ويأتي هذا السايبورغ متناهي الصغر مرفقا ببكتيريا ذات سوط تحوي بداخلها الأدوية المضادة للخلايا السرطانية، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وقد تم تجهيز البكتيريا بسلسلة من الجسيمات المغناطيسية النانوية، التي تلعب دور البوصلة، فتسمح لها بالتحرك على طول الحقل المغناطيسي المطبّق.
وبالإضافة إلى ذلك تمتلك هذه البكتيريا أجهزة استشعار تراقب مدى تركيز الأكسجين مما يساعد السايبورغ المتناهي الصغر على العثور على الورم ومن ثم مهاجمته بالأدوية المضادة.