قال باحثون من جامعتي هارفارد وفيرمونت الأمريكيتين إنه يمكن للصور التي يتم التقاطها ومشاركتها مع الأصدقاء، عبر موقع التواصل الاجتماعي انستاجرام أن تتنبأ بإمكانية إصابة صاحبها بالاكتئاب.
وقالت شبكة ” إن بي سي” الأمريكية إن أندرو ريس من جامعة هارفارد وكريس دانفورث من جامعة فيرمونت قاما بدراسه نحو ٤٤ ألف صورة معروضة على موقع انستجرام لمتطوعين بعضهم كان قد أصيب بالاكتئاب.

ويرى الباحثان أن الذين يعانون من الاكتئاب عرضوا صورا أقل إشراقا وبهجةً، كما أنها ليست غنية بالألوان، أي أنها تميل إلى اللون الرمادي ولا تنبض بالحيوية.
واكتشفت الدراسة أيضا أن المصابين بالاكتئاب يميلون إلى عرض الصور بشكل أكثر تواترا والأكثر استخداما للمرشحات أو الفلاتر التي يمتلكها انستجرام والتي تضيف تأثيرات مختلفة على الصور حسب اختيارات المستخدم، وقال الباحثان إن الصور التي يعرضها هؤلاء تركز أكثر على وجوه الأشخاص.