وضع الاسلام العديد من الضوابط التى تكرم المرأة وتحدد اطر التعامل معها فى الحياة الزوجية لكى يستقيم المجتمع وتنشأ الاجيال على حياة اسرية سليمة اساسها الاحترام والعطف .
وهناك 20 اطارا اوردتها الشريعة الاسلامية من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة للعناية بالنساء منها :
1- إذا خان الرجل المرأة “زوجته” فعقوبته الرجم حتى الموت.
2- إذا تزوج مرة ثانية ولم يعدل بينهما حشر يوم القيامة شقه مائل.
3- إذا كتب لها مهرا ولم يعطها إياه فهو آكلا للحقوق .
4- إذا طلقها لا يحق له أن يأخذ شيئا مما أعطاه لها.
5- إذا أكل حقها في الميراث فقد تعدى حدود الله ومن يتعدى حدود الله فهو ظالم نفسه.
6- إذا ضربها وأهانها فهو لئيم وإذا أكرمها فهو كريم.
7- إذا هجرها أكثر من أربعة أشهر لها الحق بالتفريق.
8- لا يحق له أن يعاملها كأمه وإن قال لها أنت علي كظهر أمي سيصوم 60 يوما أو يعتق رقبة أو يطعم 60 مسكينا.
9- إذا كرهها فليصبر فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا.
10- وإذا طلقها فعليه أن لا ينسى فضلها.
11- وإذا افترقا لا يحرمها أولادها وعليه نفقتهم
12- مالها حرة فيه إن تصدقت عليه فلها أجران وإن منعته فلا يحق له السطو عليه.
13- أي إعتداء عليها يعاقب عليه بمثل ما اعتدى عليها. وهو مسؤول عنها في طعامها ومشربها ومسكنها وملبسها ضمن قدراته المالية .
14- قوامته عليها تكليف وطاعتها له جهاد في سبيل الله.
15- إن أمرها بالمعروف أطاعته وإن أمرها بغيره فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. ثم بعد ذلك إن أرادت فراقا فلها أن ترد عليه مهره .
16- لأجلها خاض النبي حربا ضد بني قينقاع.
17- للدفاع عنها كان الموت شهادة في سبيل الله.
18- لأجلها حرك المعتصم جيشه الى عمورية.
19- لسمعتها وضع الله حد القذف ثمانين جلدة.
20- علمها واجب وعملها جائز ضمن الحدود والضوابط الشرعية..