بعد استقالة وزير التموين الدكتور خالد حنفي على خلفية فساد منظومة القمح ، وقيام بعض أعضاء مجلس النواب وعلى رأسهم النائب مصطفي بكري بالمطالبة بإلغاء منظومة الخبز لأنها تؤدى إلى حدوث إهدار كبير في المال العام حيث لم تؤدي إلى الهدف المنشود منها ألا وهو تقليل استهلاك القمح بل على العكس زادات كميات القمح المستهلك بعد تطبيقها مما جعل المواطنين يتخوفون من قيام الحكومة بإلغاء منظومة الخبز المجانية وفارق النقاط .
إلا أن مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء طمأن المواطنين بعدم حدوث أي تغيير فى منظومتي الخبز والسلع التموينية حيث قام مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتي أكدت على إستمرار منظومة الخبز والسلع التموينية وأنه لايوجد أي خلل بهما وأن المواطنين يقومون بصرف الخبز من المخابز بسهولة ويسر وكذلك يحصل المواطنين على السلع التموينية من البقال التمويني دون أي عناء.
أما بالنسبة لفارق نقاط الخبز المجانية والتي يحصل المواطنين بموجبها على سلع مجانية مقابل ما يوفرونه من استهلاك الخبز فقد أكدت وزارة التموين أن فارق النقاط هو أصبح من حق المواطن ولا أحد يستطيع إلغائه لأنه أدي إلى القضاء على إهدار الدقيق والذي كان يصل إلى 12 مليار جنيه سنوياً.
وفي النهاية أكدت وزارة التموين بأن الوزارة تعمل جاهدة على توفير كافة السلع للمواطنين بأسعار مدعمة وأن كيلو الأرز يباع في منظومة السلع التموينية ب 4.50 جنيه والسكر ب 5 جنيه على الرغم من إرتفاع سعر السكر عالمياً.