قال مركز المعلومات ودعم القرار بمجلس الوزراء رداً  على بعض الموضوعات المثيرة للجدل، على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية لتوضيح الحقائق للرأي العام المصري.
وعلق المركز على ما أثير حول تنازل مصر عن جزيرة” تشيوس” لليونان بعد اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان، وأكد المركز بعد التواصل مع وزارة الخارجية المصرية، أن هذه المعلومات غير صحيحة، حيث أن جزيرة” تشيوس” تعود ملكيتها لليونان، وليست ملكاً للدولة المصرية كما يعتقد البعض، وأنها ملتصقة بالحدود اليونانية وبعيدة عن الحدود المصرية، ولم تكن في يوم من الأيام تابعة للسيادة المصرية.
كما أكدت الوزارة أنه لم يتم ترسيم الحدود البحرية وع الدولة اليونانية حتى الآن، مشيره غلى أن مصر لها بعض الممتلكات في جزيرة” ثاسوس” تابعة لوزارة الأوقاف، ومن جانبها أكدت وزارة الأوقاف أنها لم ولن تتنازل عن ممتلكاتها داخل أو خارج البلاد.