نظمت جمعية إتصال “نواة منظمات المجتمع المدنى المصرى فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ” ورشة عمل لنقل أحدث الخبرات ومناهج وأساليب التدريب فى العالم لشركات التدريب المصرية من أعضاء الجمعية، وذلك من خلال ثلاث شركات تدريب مصرية قد شاركت فى مؤتمرATD الدولى بالولايات المتحدة الامريكية خلال شهر مايو الماضى بالتعاون وبرعاية هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ” إيتيدا” والذى يعد أكبر تجمع دولى فى مجال صناعة التدريب فى العالم.
وقالت مها فوزى رئيس لجنة التدريب بجمعية إتصال :”إن ورشة العمل شارك فيها أكثر من 20 شركة ومسئول تدريب بالشركات أعضاء الجمعية واستمرت على مدار اليوم، استهدفت نقل احدث اساليب وتوجهات التدريب لتكون الشركات المصرية قريبة وداخل توجهات صناعة التدريب فى العالم حيث يتم الاستعانة بها فى باقى الدول “.
واضافت مها :” أن المؤتمر الذى شاركت فيه الجمعية بالولايات المتحدة ركز على مناهج التدريب الحديثة وكيفية تحويل مناهج التدريب الى مبادرات لتحسين القيام بالاعمال وتحويل مهارات التدريب التى يتم إكتسابها الى مبادرات لتحسين نتائج العمل والاهم هو قياس فاعلية الاستثمار فى التدريب على اجمالى الأعمال التى يقوم بها الفرد او المؤسسة التى انفقت على هذا التدريب، وهى القضية التى تشغل بال متخذ القرار دائما والذى يسأل وهذا حقه عن العائد من الاستثمار والانفاق على التدريب”.
وعن التوجهه الجديد الذى اتبعته اتصال مع ايتيدا لزيادة العائد من المشاركة فى الملتقيات الدولية بنقل الخبرات لمن لم يحضر، أكدت مها :” أن المؤتمر الذى عقد فى كولارادو بالولايات المتحدة من الصعب لاى شخص او شركة ان يحضر كافة المحاضرات وجلسات العمل به حيث ان عدد الجلسات فى المؤتمر تصل الى 400 محاضرة وجلسة فى اليوم الواحد، فكان القرار باختيار ما هو جديد من توجهات مثل علم وظائف الادراك وعلاقته بزيادة الاستيعاب من البرامج التدريبية، وحلول مشاكل ما بعد التدريب من عدم التذكر لما تم تعلمه، ومحور تطوير اداء القيادات، واساليب قياس العائد من الاستثمار فى التدريب” .