وافقت اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية، في جلستها الأخيرة برئاسة الدكتور مصطفى أمين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، على الطلب المقدم من مجلس إدارة الهيئة العامة للمركز الثقافى القومى لدار الاوبرا المصرية بشأن صيانة وترميم واجهات معهد الموسيقى العربية.
وصرح الدكتور مصطفى أمين اليوم بأنه من المقرر إجراء توثيق معمارى وفوتغرافي لجدران المعهد وإعادة الواجهات بكافة عناصرها إلى أصولها الأثرية إضافة إلى توثيق وتسجيل كل مراحل العمل.
وأضاف أن الوحدة الإنتاجية ذات الطبيعة الخاصة ستقوم بتنفيذ الاعمال على نفقة دار الاوبرا المصرية -وزارة الثقافة وتحت إشراف منطقة آثار وسط القاهرة الإسلامية.