قال محمد عثمان، نقيب محامين شمال القاهرة السابق، انه بخصوص التقرير الطبى لقضية مجدى مكين الطبى الصادر عن مستشفى جراحات اليوم الواحد بالزيتون (المنشور فى بعض لمواقع الصحفيه ) والموقع من الدكتورة علياء عبد الحميد والمسطور به أن اصابات الجثة خدوش وجروح بسيطة فى العين والرقبة.

وأضاف "عثمان" فى تصريح صحفى، أن هذا التقريرعديم القيمة ولن يعول عليه فى شيىء وأن الطب الشرعى وحده دون غيره هو الجهة المختصة بتحديد أسباب الوفاة بعد تشريح وتصوير الجثة واخذ عينات منها، وردد قائلاَ: "مشكوك فى اتفاقه مع الحقيقة" .