بدأت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم، الثلاثاء، محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بــ”اغتيال النائب العام”.
وطالب الدفاع الحاضر عن الدكتورة بسمة، إحدى المتهمات فى القضية، فى بداية الجلسة، بإخلاء سبيلها لظروفها العائلية، حيث إن زوجها متهم فى نفس القضية، مطالبا بتطبيق نص المادة 488 من قانون العقوبات، فعقب القاضى قائلا: “أنا حافظ المادة وتطالب بها بعد الحكم”، فيما انضم دفاع كل المتهمين إلى دفاع الدكتورة بسمة.
وقال حسن فريد إنه كثرت الأقاويل فى القضية، وإيمانا من المحكمة بحرية الصحافة، فقد قررت رفع حظر النشر فى القضية.
وأسندت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب جرائم “الانضمام لجماعة إرهابية داخل البلاد، والالتحاق بمنظمة إرهابية خارج البلاد، والتخابر مع حركة حماس، والقتل العمد والشروع فيه، والتخريب، وحيازة واستعمال وتصنيع مفرقعات، والاتفاق الجنائي، وحيازة أسلحة نارية وبيضاء بغير ترخيص، والتسلل من الحدود”.