قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، أثناء محاكمة 8 أشخاص فى قضية "مؤسسة بلادى" بينهم آية حجازى وزوجها محمد حسانين فى القضية رقم 4252 لسنة 2014، لاتهامهم بالاتجار فى البشر والاستغلال الجنسى للأطفال لجمع التبرعات، رفع الجلسة لإصدار القرار. كانت أيه حجازى وزوجها وباقى المتهمين، وصلوا المحكمة وتم إيداعهم قفص الاتهام، وفرغت النيابة أحراز القضية عبارة عن أجهزة حاسب آلى وتقرير الخبير الفنى، وكانت قوات الأمن ألقت القبض على المتهمين فى مؤسسة بلادى، التي أسستها آية حجازى مع زوجها محمد حسانين، فى عام 2014. وأسندت النيابة العامة لهم تهم تكوين عصابة إجرامية منظمة، لاستقطاب أطفال الشوارع والهاربين من سوء معاملة ذويهم واحتجازهم بالمخالفة للقانون، داخل مقر جمعية بدون ترخيص تسمى "بلادى" بمنطقة عابدين.