ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، أن 133 شخصا قتلوا، بينهم 22 مدنيا أمس في شتى أنحاء سوريا.
وأوضح المرصد “مقره لندن” أن 21 مقاتلا قتلوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشمالي الغربي، من ضمنهم مقاتل ينتمي إلى تنظيم “جند الأقصى” فجر نفسه بعربة مفخخة في تمركز قوات النظام على حاجز المداجن قرب بلدة طيبة الإمام بريف حماه.
كما قتل ما لا يقل عن 19 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم داعش وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في عدة محافظات.
وأكد المرصد مقتل ما لا يقل عن 22 عنصرا من تنظيم داعش الإرهابي والفصائل من جنسيات غير سورية في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.