شاركت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، والمهندس جلال السعيد وزير النقل وكل من جوليان الير، المدير التنفيذي (CODATU) فرنسا، و ستيفاني لافرنشي مديرة مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية، والدكتور علي حزين استاذ هندسة وتخطيط النقل والمرور كلية الهندسة جامعة القاهرة، صباح اليوم انطلاق فعاليات منتدي تشغيل المترو وسكك حديد الضواحي بخلاف ايراد التعريفة.

و اكدت الدكتورة الوزيرة علي ان وزارة التعاون الدولي تضع قطاع النقل علي رأس اولوياتها ، و لذلك فهو ثاني قطاع مستفيد من محفظة التعاون الدولي بأجمالي 4.5 مليار دولار من حجم محفظة التعاون الحالية لمصر، مشيرة إلى حرص الوزارة علي اختيار المشروعات في قطاع النقل لتساهم في تحقيق تنمية شاملة و مستدامة علي المدي القصير و المتوسط و ذلك بما يساهم في تحقيق الاستخدام الامثل للموارد من حيث الوقت والطاقة والتكلفة وتسهيل حركة التجارة الداخلية والخارجية والحد من التلوث البيئي.

واكدت الوزيرة علي اهمية الاستثمار في هذا القطاع من خلال توفير البنية التحتية المتمثلة في شبكات الربط والطرق المؤهلة والسكك الحديدية التي تسهل من حركة الافراد و البضائع، والتي بدورها تشكل عنصر اساسي في تنفيذ و نجاح المشروعات القومية الحالية مثل العاصمة الادارية الجديدة وقناة السويس والمثلث الذهبي والمليون ونصف فدان، كما اكدت حرص الوزارة علي ضرورة السرعة في تنفيذ المشروعات المستهدفة لتنمية ذلك القطاع لما له من اثار ايجابية تنعكس علي القدرة الانتاجية للفرد والمنظومة التنموية للدولة.

واشارت الوزيرة إلى حرصها الدائم علي استمرار التعاون بين مصر وكل من شركائها في التنمية بقطاع النقل و كافة القطاعات الأخرى من اجل الوصول الي اهداف التنمية الشاملة والمستدامة.