قال منسق العمليات الإنسانية بالأمم المتحدة: “إن عدد القتلى الذين سقطوا في حرب اليمن المستمرة منذ 18 شهراً، وصل إلى نحو عشرة آلاف في زيادة عن تقديرات للعدد استشهد بها مسؤولون وعمال إغاثة في معظم العام الحالي بأنه أكثر من ستة آلاف”.
وقال جيمي مكجولدريك في مؤتمر صحفي بالعاصمة اليمنية: “إن الرقم الجديد يستند إلى معلومات رسمية وفرتها منشآت طبية في اليمن”.
وأضاف أنه يعتقد أن العدد ربما يكون أعلى من ذلك، لأن بعض المناطق ليست بها منشآت طبية وعادة ما يدفن الأقارب هناك ذويهم مباشرة.