أحالت نيابة البساتين، برئاسة المستشار عمرو غراب، عاطلا متهما بتمزيق جسد شاب بسبب تنافسهما على حب فتاة إلى محكمة الجنايات. كشفت تحقيقات كريم الشافعى، وكيل نيابة البساتين، ورود إخطار من مستشفى قصر العينى باستقبالها جثة "م.ع"، 26 عاما، بها عدة طعنات بأماكن مختلفة بالجسم، وطعنة نافذة بالقلب أودت بحياته. وبانتقال الأجهزة الأمنية، والتحرى، تبين وجود خلافات سابقة بين المجنى عليه و"ح.ه"، 30 عاما لمنافستهما على حب فتاة ورغبتهما بالارتباط بها، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، وبتفتيش منزله عثر على أداة الجريمة، وتم التحفظ عليها. وبسؤال شهود الواقعة أكدوا اصطحاب المتهم للمجنى عليه لشارع جانبى فى الساعة العاشرة مساء، لمناقشة أمور خلافية بينهما، وعندما احتد النقاش أخرج المتهم سكينا كان يخبئها فى طيات ملابسه وطعن المجنى عليه وفر هاربا، وباستغاثته تجمع الأهالى، وتم نقله إلى المستشفى ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة قبل الوصول. وبمواجهة المتهم بالواقعة أنكر ارتكابه للواقعة، وعلل اتهام الأهالى له لوجود خلافات سابقة بينه والمجنى عليه، وباستدعاء والد المتهم وسؤاله عن الواقعة أقر بأنه رأى نجله أثناء دخوله المنزل ممسكا بسكينة عليها دم، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبس المتهم على ذمة التحقيقات، وبعرض السكينة أداة الجريمة على الطب الشرعى، والذى أثبت تطابقها مع الطعنات الموجودة فى جثة المجنى عليه، وأحالته النيابة للجنايات.