أجرى الطفل المصري الذي هاجر إلى إيطاليا بطريقة غير شرعية ووالدته مكالمة هاتفية مع برنامج العشرة مساءاً على قناة دريم الفضائية، وقال الطفل الذي هاجر من أجل علاج أخيه كلمات تكشف كيفية معاملته في روما وفي مصر.
فحينما سأله المذيع عن كيفية معيشته هناك قال “أنا في إيطاليا، وعايش أحلى عيشة، ولما وصلت إيطاليا استقبلوني وعملولي حفلة وأنا الآن في حماية إيطاليا، وفى بيت إيطالي مع أجانب، وهما بيراعوني وبيأكلوني”.
ويذكر أن الطفل أحمد فؤاد مرعي الذي يبلغ  ١٣ عاماً، وهوالشقيق الأكبر لأشرف المريض بالسرطان، قد تمكن من السفر إلى إيطاليا عبر رحلة هجرة غير شرعية، ومعه التقارير الطبية الخاصة بشقيقه المريض، واتجه للسلطات الإيطالية لعلاج شقيقه، ورحبت السلطات الإيطالية بذلك، في الوقت الذي لم يستطع فيه أن يعالج أخيه في مصر بلده وموطنه ومسقط رأسه.
شاهد ماذا قال أحمد: