أطلقت السلطات الصينية حملة جديدة تستهدف منع ظهور “نمط الحياة الغربية” في الأخبار ذات الطابع الترفيهي والاجتماعي، في أحدث محاولة حكومية لتشديد القبضة الحكومية على الإعلام.
وحسب ما نقلت “رويترز” عن وكالة “شينخوا” الصينية، الثلاثاء، فإن هيئة تنظيم البث في البلاد، قالت إن الأخبار المنشور يجب أن تكون وفقا للتيار العام للأيديولوجية والطاقة الإيجابية.
وأشارت إلى أن هذه الأخبار لا يجب أن تضمن طرائف غير لائقة أو تشويها للكلاسيكيات، كما يجب ألا تضمن “الإعجاب العلني بنمط الحياة الغربية”.
وبدأت السلطات الصينية حملة لا هوادة فيها لفرض رقابة مشددة على وسائل الإعلام التي لا تمثل وجهة نظر قادة الحزب الشيوعي الحاكم مع تولي الرئيس “شي جين بينغ”.