"للرجال فقط".. تلك الجملة التي تسمعها الفتيات كثيرًا في مجتمعنا، والتي جعلت بعض الوظائف حكرًا على الرجال، ولكن جاءت منه الصاوي، لتكسر تلك المُسلمات، وتثبت أن السيدات قادرات على القيام بمهام الرجل، والنجاح في ذلك .

تلك الفتاة التي قررت التحليق خارج أعراف المجتمع، وكانت أول سيدة تعمل بمنصب فرد أمن ضمن فريق أمن السفارة البريطانية في القاهرة، وقد نشرت السفارة البريطانية فيديو لـ"منه" لإظهار اهتمام السفارة بالمساواة في النوع، وإتاحة الفرص للسيدات والرجال للعمل والمشاركة .

"أحب تجربة كل شيء جديد ومختلف"، جاءت تلك الجملة على لسان منه الصاوي، وهي تروي قصة عملها بهذه الوظيفة، "قررت العمل في مجال الأمن، لانها تحب تجربة كل شيء جديد ومختلف، ولا تحب الروتين، وأن التحدي الذي كان أمامها هي فكرة عمل بنت في هذه الوظيفة، لافتة إلى أن والدتها كانت تشجعها على العمل في هذه الوظيفة والتقدم إليها .

واستكملت "لم تشغل تلك الوظيفة بنت من قبل، لذلك رفض بعض زملائي الرجال تقبل الفكرة، والبعض تقبلها، وحاولت التعامل معهم جميعًا، وأجبرتهم بأسلوبي الجيد وعملي على أن يتقبلوني، وأصبحنا نتعاون جميعًا".

وأضافت "قالولي إنتي هتخافي وفي حاجات مش هتقدري تعمليها عشان إنتي بنت وهتنزلي بالليل، كان بالنسبة ليهم صعب بنت تشيل وتحط وتلف، كان في استغراب في الموضوع، قلت مش هخاف وهجرب.

وطالبت منة الصاوي الرجال الذين يعملون في مجالات المجتمع يراها صعبة على المرأة بأن يتمتعوا بالمرونة بعض الشيء في التفكير، ويتقبلوا فكرة أن المرأة من الممكن أن تنافس الرجل"، لافتة إلى أن غالبية الرجال تحركهم فكرة كيف تنافسنا امرأة في عملنا، لذلك كل ما نريده منهم مرونة في التفكير .