تعددت الأساطير والخرافات على مر العصور وأصبح لكل بلد وشعب أسطورته الخاصة التى تتناولها الروايات والقصص ومن هذه الأساطير أسطورة الحاكم القديم "كرونوس" والذى حرضته أمه "جايا – ربة الأرض" ضد ابيه "أورانوس – رب السماء" بان يقطع عضوه التناسلى .

29456_310x310

وامتثل كرونوس للأمر ولبى تحريض امه وقطع عضو أبيه والذى سقط فى البحر مع الدم والمنى ونتج عن ذلك رغوة مقدسة خرجت منها " أفروديت " ربة الحب والجمال والجنس عارية الجسد فاتنة الجمال .

وقد اتخذت افروديت رمزًا للحب والجمال والشهوة الجامحة والإنجاب وكان يقومون قديما بوضع تمثال افروديت فى غرفة النوم يوم الزفاف لكى تقوم بإعطاء العروسين " بركة " وكان يوجد قديما معبد فى اثينا لافروديت كان يذهب اليه الرجال والنساء ليتعبدون به ويمارون الجنس كجزء من العبادة.

وقد عاشت أفروديت حياتها مليئة بالشهوة والرغبة والجمال وقد اجتذب لجمالها إله الصناع المبدع " هيفايستوس " تزوجها وانجب منها ولم تتوقف شهوة افروديت على اله الصناع المبدع وقد وقعت فى حب الكاهن الطروادي " أنكسيس " الذى اعجب بجمالها وصرعه خنزير برى اوقعه قتيلا وانتهت قصة حياة افروديت التى جاءت الى الدنيا من العضو التناسلى لابيها الذى قام بقطعه اخيها .