قال عمرو عصفور نائب شعبة المواد الغذائية فى تصريح خاص لـ " انفراد " إن زيادة أسعار السكر من 7000 إلى 10000 ألف جنيه سوف تساهم فى خلق سوق سوداء للسكر بسبب قلة المعروض وعدم توافره فى الأسواق ومحلات البقالة لذلك يفضل ان تتولى المجمعات الاستهلاكية الحكومية مسؤلية بيع السكر للمستهلك.

وأضاف نائب شعبة المواد الغذائية أن أغلب التجار خائفين من التعامل الأمنى اتجاه سلعه السكر في ظل ما يتردد بين التجار أن حيازة 10 باكيت من السكر بما يعادل 100 كيلو سكر عند التاجر يتم تصنيفه محتكر لسلعة أساسية قائلا" التجار بتريح نفسها مش شاغلين فيه".

وأشار عمرو عصفور إلى إن الشركة القابضة مشكورة تقوم بتوريد احتياجات السكر اللازمة إلى مصانع التعبئة ولكن أغلب التجار يرفضون الاستلام لأسباب عديدة منها عدم وضوح الرؤية تجاه بيع السكر وهل العمل فى بيع السكر قانونى أم غير قانونى.