يستقبل اليوم المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، نظيره الأردنى، فى إطار اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، والتى تعقد بمصر وبدأت فعالياتها أمس الاثنين.
ومن المقرر أن يعقد رئيس الوزراء جلسة مباحثات ثنائية مع نظيره الأردنى، للتوقيع على ما يقرب من 20 مذكرة تعاون بين البلدين فى شتى المجالات الاقتصادية والعلمية.
وتتضمن مذكرات التعاون المشتركة بين البلدين، مجالات الضرائب، والبناء والتشييد، والقوى العاملة، والتدريب المهنى والفنى، والنقل البرى والجوى، والمجالات العلمية والثقافية.
وتأتى على رأس الملفات التى ستتناولها اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، بحث ودعم العلاقات المصرية الاردنية على المستوى الاقتصادى والثقافى ومناقشة تفعيل اتفاقية العمالة مع الجانب اﻷردنى، التى تم توقيعها ولم يطرأ عليها تعديل منذ عام 1987، والتى تنظم سوق العمل للعمالة المصرية باﻷردن، مع تفهم مصر واحترامها الكامل لإجراءات تنظيم سوق العمل، التى تقوم بها اﻷردن فى ظل الضغوط الحالية، التى تواجهها بسبب ارتفاع أعداد اللاجئين السوريين بالاضافة الى مناقشة مقترح السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة للسلطات الأردنية بتوقيع بروتوكول تعاون لإنشاء فروع للبنوك الوطنية المصرية داخل عمان، تيسيراً على العمالة المصرية باﻷردن فى تحويل أموالهم، وضماناً لتدفق أموالهم بصورة رسمية، وبما يدعم آفاق التعاون فى المجالات الاستثمارية بين البلدين. وطرح افاقا جديدة للتعاون على كافة المستويات