قال الإعلامي أحمد المسلماني، إن موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أغلق ربع مليون حساب تابع لأشخاص متطرفين.
وأضاف “المسلماني” خلال برنامجه “الطبعة الأولى”، المذاع على قناة “دريم”، الاثنين، أن كل المنظمات الإرهابية باتت تستعين بمواقع التواصل الاجتماعي وأبرزها “فيسبوك” و”تويتر”؛ لبث أفكارها المتطرفة، متابعًا: “العالم كله يؤكد أنه إذا لم تكن هذه المواقع موجودة، لتراجعت حوادث الإرهاب كثيرًا خلال الفترة الماضية”.
وأوضح أن إدارة موقع “تويتر” قالت إنها طورت آلية تمكنها من تداول معلومات مع آخرين ومراقبة المحتوى على مدار الساعة، بحيث يتم رصد أي معلومات إرهابية يتم بثها عبر الحسابات المختلفة، تمهيدًا لحذفه على الفور.
وتابع: “الخبراء يؤكدون أن الإجراءات التي اتخذها (تويتر) ليست كافية، فهم يطالبون بإجراءات استباقية عديدة لمنع انتشار الحسابات المتطرفة، ولكننا نحيي هذا الموقع على خطوته، لأنه لولا الإرهاب الإلكتروني لانخفضت الحوادث الإرهابية في العالم إلى أقل من عشر ما هو موجود حاليًا”.