أفادت تقارير صحفية إسرائيلية أبرزها موقع “اروتز شيفا” بأن إسرائيل وافقت على عقد قمة “السلام الثلاثية” بينها وبين فلسطين وأمريكا، لكن السلطة الفلسطينية وضعت شروطا لمشاركتها، منها إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين لدى إسرائيل.
من جانبه، قال واصل أبويوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية: “إننا نرحب بأى مفاوضات تهدف إلى تحريك عملية السلام، لكن هناك شروطا يجب على إسرائيل أن تفى بها من أجل التفاوض وحل الأزمة، حيث إن الاجتماع لا يتعلق فقط بالمسائل الاقتصادية”.
وأوضح الموقع الإسرائيلى أن الرئيس الفلسطينى محمود عباس رفض مؤخرًا اقتراحًا أمريكيًا لعقد اجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو فى وجود القادة العرب والغربيين.
وجاء رفض عباس بسبب إصراره فى أن تكون محادثات السلام مع إسرائيل فى إطار زمنى واضح وتحت إشراف دولى. ويذكر أن إسرائيل رفضت مبادرة السلام الفرنسية.