دارت اشتباكات هي الأعنف أمس الاثنين، بين القوات السورية والمجموعات المسلحة في مدينة حلفايا وقريتي البويضة والمصاصنة في ريف حماة الشمالي الغربي.
وقالت مصادر ميدانية - وفقا لقناة “روسيا اليوم” الفضائية: “إن المسلحين تمكنوا من السيطرة على قريتي البويضة والمصاصنة، بالتزامن مع حشد قواتهم على الجبهات المحيطة ببلدة مورك باتجاه طيبة الإمام”.
وميدانيا، سقط ما لا يقل عن 11 قتيلا بين صفوف المجموعات المسلحة أغلبهم من “جبهة النصرة” بنيران القوات السورية في ريف حماة الجنوبي الغربي.
ونفذت وحدة من الجيش السوري، عمليات مكثفة على مواقع ونقاط تحرك التنظيمات الإرهابية في بلدة طلف ومحيطها بالريف الجنوبي الغربي من محافظة حماة، أسفرت عن تدمير آلية ثقيلة وسيارتي دفع رباعي مزودتين برشاشات ثقيلة.
وتنتشر في بعض قرى ريف حماة الجنوبي الغربي مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” تحاصر المدنيين وتستولي على ممتلكاتهم، إضافة إلى قيامها باستهداف القرى المجاورة بالقذائف.