نظمت الإدارة العامة للمرور، برئاسة اللواء عادل زكى مساعد وزير الداخلية للمرور، حملات مرورية مفاجئة على الطرق السريعة، للكشف عن متعاطى المواد المخدرة أثناء القيادة، منعًا لوقوع أى حوادث مرورية. وتم شن حملات مرورية، خلال 24 ساعة، وإجراء تحليل طبى لـ300 سائق، وإثبات تعاطى 32 سائقًا للمواد المخدرة أثناء القيادة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاههم. من جانبه، أكد مصدر أمنى، أن هناك حملات أمنية مكثفة يتم توجيهها على كل الطرق والمحاور، للكشف عن متعاطى المخدرات أثناء القيادة بالطرق السريعة، وذلك بهدف ضبط المخالفين، والحفاظ على سلامة مرتادى وقائدى المركبات.